حل فعال ومؤثر للاستجابة لتسرب النفط في مياه البحر

طورت مؤسسة لامور حلًا بحريًا فريدًا للاستجابة لتسرب النفط، والذي حسن بشكل كبير من مكافحة تسربات النفط في البحار ويضمن حماية البيئة. تبنت الوكالة الأوروبية للسلامة البحرية (EMSA) ونفذت عقدين لاسترداد تسربات النفط أدارتهما مؤسسة لامور، وبناءً عليه كان ذلك يعتبر مثالًا على نجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص والعمل معًا في تناغم وانسجام.

وكان الحل الذي قدمته مؤسسة لامور فعالًا ومؤثرًا في عمليات تنظيف النفط المتسرب، وفوق ذلك كان خيارًا مفيدًا للعملاء من الناحية المالية. على سبيل المثال، تم تركيب المعدات مسبقًا في ناقلات مختارة بحيث يتم، وفي حالة وقوع حادث سيتم التركيب السريع (وحدة تجميع لامور الجانبية للنفط LSC  ) الذي يتم تثبيتها على جانبي السفينة، وبالتالي تتحول السفينة إلى سفينة استجابة لتسربات النفط. وبالإضافة إلى قاشطات استرداد التسربات النفطية، ويتم تجهيز السفن أيضًا بأذرع لامور لاحتواء النفط للخدمة الشاقة.

ويتم نشر فريق لامور للاستجابة لدعم عمليات التركيب والتنظيف. ومن شأن ذلك أن يضمن تشغيل ناقلة الاستجابة لتسربات النفط في موقع الحادث خلال 15 ساعة.

تبنت الوكالة الأوروبية للسلامة البحرية (EMSA) الحل الذي يغطي المنطقة البحرية من الدنمارك وفنلندا علاوة على عقد ثان يشمل منطقة الساحل الجنوبي للمحيط الأطلنطي. وبالإضافة إلى عقود الخدمة، قامت لامور بتسليم معدات الاستجابة لتسربات النفط إلى مقاولي وكالة EMSA في البحر الأسود والمتوسط وسفينة شق الجليد التي تعمل شمالي بحر البلطيق.

ويعلق المسؤول التنفيذي بالشركة  Fred Larsen : “إلى جانب الحلول المبتكرة، يحتاج المرء إلى الخبرة والتجربة والمعرفة للتشغيل بفاعلية وكفاءة في أي بيئة وأي طقس على مستوى العالم، وبالتالي فإننا نفخر بتقديم هذا الخيار كجزء من مجموعة خدماتنا. وتعتبر مكافحة تسربات النفط البحرية مقترنة بحماية أنظمتنا البيئية أمرًا مهمًا ويتطلب كفاءة مركزة وفعالة مهما كان موقع الحادث. علاوة على ذلك، يجب أن تكون خطط الطوارئ والمعدات والأفراد المحترفين المدربين مستعدين للانتشار والاستجابة على الفور. ونحن نقوم بنشر فريق لامور للاستجابة من أجل دعم عمليات تنظيف تسربات النفط.”

هناك فائدة كبرى وراء استخدام ناقلات النفط وهي أنها تحتوي على سعة ضخمة لاسترداد النفط المتسرب ويمكنها التشغيل في ظروف الطقس شديدة القسوة – ولا شك في أن السرعة في تجميع النفط في حالة وقوع الحادث من الأمور شديدة الأهمية. ويقلل الحل المقدم من مؤسسة لامور من الالتزامات المالية بشكل كبير طالما كانت الناقلات معتمدة لتنفيذ أعمال نقل وتخزين النفط العادية ويمكن تحويلها ونشرها في حالة وقوع حادث تسرب للنفط.

علاوة على ذلك، لا يتطلب هذا المفهوم سعة إضافية، كما أنه حل أرخص وبتكلفة اسمية مقارنة بتجهيز وتركيب المعدات مسبقًا في ناقلة وتحويلها إلى سفينة استجابة للتسربات النفطية في مقابل تكلفة بناء سفينة خاصة للاستجابة للتسربات النفطية أو تخصيص سفينة لتكون على أتم الاستعداد والجاهزية.

في ربيع عام 2011، سوف تكمل مؤسسة لامور سابع عملية تسليم لمعدات استرداد التسربات النفطية لوكالة EMSA لتركيبها في ناقلة نفط تعمل خارج قبرص. والناقلة M/T Alexandria مزودة بماسحات صلبة، وكاسحة لامور حرة الطفو (LFF 100) مقترنة بأذرع احتواء النفط للخدمة الشاقة بطول 500 م.