خفر السواحل النرويجية يحصلون على معدات الاستجابة للتسربات النفطية من لامور


من بين الشركات المتقدمة للمناقصة، اختار خفر السواحل النرويجية (Kystverket) مؤسسة لامور لتوفر لهم نظاما مدمجا لاسترداد التسربات النفطية، وذلك في سفينة استرداد التسربات النفطية الجديدة متعددة الأغراض التابعة لخفر السواحل (اسم المشروع FMV33). وتتميز معدات الاستجابة للتسربات النفطية،LORS-D 4C/M، بسعة كبيرة لاسترداد التسربات النفطية تبلغ 240 متر3/ساعة وتشمل أذرع رافعة تليسكوبية وأذرع كسح ووحدة تحكم عن بُعد، علاوة على مضخات نقل النفط GT A 50 من إنتاج مؤسسة لامور.

وفي تعليقه على هذه الصفقة يقول كريستوفر فالجرين، المدير الإقليمي لمؤسسة لامور في أوروبا “يتخذ خفر السواحل النرويجية خطوات استباقية لتعزيز جاهزيتها لمواجهة حوادث اللتسربات النفطية المحتملة. ولا شك في أن تثبيت نظام استرداد التسربات النفطية الخاصة بنا في سفينة استرداد التسربات النفطية الجديدة متعددة الأغراض FMV33 التابعة لخفر السواحل هي إحدى المحطات الهامة لمؤسسة لامور ضمن سلسلة عملياتها في مجال توفير معدات الاستجابة للتسربات النفطية المقدمة إلى النرويج،”

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، ففي منتصف شهر يونيو عام 2011 وقعت مؤسسة لامور اتفاقية مع خفر السواحل النرويجية لتوفير معدات إضافية في مجال الاستجابة للتسربات النفطية. وينص الاتفاق على توريد 16 قطعة من أنظمة مضخاتLIP 400، بما في ذلك المضخة التمعجية المزودة بخرطوم LIP 400 وحزمة الطاقة LPP 7HA/B8 وكذلك 19 قطعة من حزم الطاقة الهيدروليكية LPP 35 المخصصة التي تعمل بالديزل.