قطع خط أنابيب يمر عبر أدغال الأمازون

انفجر ثاني أكبر خط أنابيب في الإكوادور، OCP، مسببًا تسرب النفط الخام الثقيل إلى نهر سانتا روزا في أدغال الأمازون. وتحتوي الغابات المطيرة في البلاد على بعض من الأنظمة البيئية الأكثر تنوعًا والتي يسكنها أيضًا العديد من المجتمعات الأصلية التي تعتمد على غابات الأمازون في معيشتها.

وإدراكًا لأهمية وخطورة الانفجار والتسرب، تم تنفيذ جهود التنظيف على الفور تقريبًا. وتم الاتصال بمؤسسة لامور وقامت هي بعد ذلك بإرسال المضخات وحزم الطاقة والقاشطات المحمولة إلى منطقة التسرب البعيدة في أعماق الأدغال.

هذا وتعتمد الإكوادور كثيرًا على مواردها الطبيعية (النفط والغاز) كمصدر لدخل الدولة، وبالتالي تحظى متطلبات السلامة من حدوث التسرب أثناء عمليات الاستخراج والنقل بأولوية كبيرة من أجل الحفاظ على البيئة الحساسة في منطقة الأمازون.

وفي هذا الصدد يقول Rasmus Guldbrand ، المدير الإقليمي – مؤسسة لامور، الأمريكتين، ” لقد قمنا بتقييم الموقف مع تحديد المعدات التي يمكن نشرها في المنطقة البعيدة على طول نهر سانتا روزا حيث وقع الانفجار. بالإضافة إلى ذلك، كان يجب علينا دراسة مدى جدوى احتواء الخام الثقيل والبدء في تنفيذ جهود التنظيف.”