مؤسسة لامور ترسخ أقدامها في السوق العماني

تواصل مؤسسة لامور عمان تعزيز عملياتها في سلطنة عمان وتوفر المزيد من الخدمات للعملاء المحليين هناك. وقد كان العام الماضي عامًا آخر من النجاح لمؤسسة لامور عمان مع زيادة التنوع في الخدمات وإنشاء معدات إضافية للاستجابة لحوادث التسربات النفطية في القواعد المخصصة لذلك التابعة للشركة. وعلى الرغم من أنها كانت سنة هادئة نسبيًا مقارنة بسنة 2009 من حيث نداءات طوارئ التسربات النفطية، بدأت مؤسسة لامور عمان في تنفيذ مجموعة من خدمات تبدأ من تنظيف الخزانات وحتى معالجة ونقل المواد الخطرة. وكان هذا يعود إلى حد كبير إلى عاملين اثنين:

1.) التعاون الوثيق بين مؤسسة لامور ووزارة البيئة والشؤون المناخية العمانية، والذي نتج عنه نجاح الشركة في الحصول على ترخيص معالجة المواد الخطرة. وقد سمح الترخيص المجدد الذي يسع مجالًا أكبر لمؤسسة لامور عمان بتقديم خدمات إضافية داخل عمان.

2.) قيام كل أعضاء فريق لامور عمان بإجراء واستكمال دورات قاسية لدخول الأماكن الضيقة والإنقاذ من المساحات المحدودة. وقد مكن ذلك الشركة من إظهار تعدد أنشطتها ومرونتها بما يكفي لتتكيف من أجل تلبية متطلبات السوق المحلي.

ومن أكبر الإنجازات هناك: 1) نقل 10.000 م3 من النفط الخام الثقيل من عمان إلى مملكة البحرين. ولم يكن من الممكن تنفيذ هذه العملية إلا بواسطة GTA50 من لامور بسبب لزوجة النفط والقوة العاملة المطلوبة والحاجة إلى 15 شاحنة وسفينتين. وتم تنفيذ هذه العملية في وقت قياسي نظرًا للتخطيط والتنفيذ الحذرين والدقيقين من جانب الفريق.

وبالإضافة إلى الخدمات الجديدة المقدمة، واصلت لامور عمان استجابتها لعدد من حوادث التسربات النفطية في عمان ووفرت العديد من جلسات التدريب على الاستجابة للتسربات النفطية، وإدارة النفايات الخطرة، ودخول الأماكن الضيقة مع اقتران ذلك بالصحة والسلامة في فصل دراسي وموقعين تدريبيين للاستجابة للطوارئ في موقع العمل.

واستمر فريق لامور عمان في التدريب على تقييم المخاطر والتخطيط للطوارئ لتحديث الإجراءات لمعظم عملاء الشركة في عمان.

كان السبب الرئيسي وراء نجاح الشركة يتمثل في الاتصال الوثيق في نطاق مؤسسة لامور، خاصة الاتصال بفريق لامور الشرق الأوسط الذين استطاعوا تقديم الدعم في شكل خبرات ومعدات عند اللزوم. وكان هناك عامل يسهم في ذلك، وهو أن فريق لامور عمان كان قادرًا أيضًا على الاعتماد على التسليم السريع للمعدات الجديدة التي يطلبها العملاء، الأمر الذي أدى إلى استمرار احتفاظ مؤسسة لامور بسمعتها المرموقة في المنطقة كموفر عالمي لخدمات تنظيف النفط والاستجابة لحوادث التسرب.

أثبتت مؤسسة لامور عمان أنها أكثر من مجرد شركة لتصنيع المعدات وأنها ليست قادرة على تقديم مجموعة من خدمات وحلول الاستجابة للتسربات النفطية فحسب… بل إنها قادرة أيضًا على تقديم ما هو أكثر من ذلك بكثير!